موزعة على زوجة و5 أبناء بخلاف العقارات والأسهم




| كتب رضا السناري |


22 نوفمبر 2022




من أغلى مهر قُدم في الكويت بلغ مليون دينار، إلى أعلى ميراث تم توزيعه محلياً بقيمة تقارب 100 ضعف المهر، بخلاف أصول عينية قد تقارب نصف هذه القيمة.


وعلمت «الراي» من مصادر مطلعة أن زوجة و5 أبناء «بنين وبنات» حصلوا على ميراث متنوع من والدهم المتوفى شمل مبالغ كاش بقيمة 100 مليون دينار.


وبينت المصادر أن قائمة الميراث المحصورة في التوزيعة العامة له، تضمنت بخلاف السيولة العالية، جملة من الأصول، أبرزها مجموعة عقارات استثمارية وتجارية بخلاف السكنية، فضلاً عن محفظة أسهم بشركات متنوعة، لم يتم تقديرها مالياً ضمن التوزيعة، لكن المصادر رجحت أن تصل قيمتها إلى نحو 50 مليون دينار.


وذكرت المصادر أن العديد من الأسر الكويتية تفضل الاكتفاء بتوزيع السيولة المسجلة في الميراث على الورثة في المحكمة، فيما تتحفظ بالتوزيعة العامة المتعلقة بالأنصبة أو بالنسبة المئوية الخاصة بالأصول غير السائلة ليتم توزيعها خارج المحكمة حتى لا يُعرف بالتحديد حجم التركة الإجمالي، رغم عدم وجود قوانين ضريبة بالكويت قد يخشى من تطبيقها على الورثة.