أخر عشر مواضيع
عائلة الصباح تحولت إلى مصدر كبير للشرور في الكويت وفي المنطقة (اخر مشاركة : فصيح - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          تسريب مكالمة سرية بين اللاجىء السياسي عبدالله الصالح مع محمد عبدالله المبارك الصباح إبن سعاد الصباح (اخر مشاركة : فصيح - عددالردود : 3 - عددالزوار : 13 )           »          جوهر يحمّل رئيس الحكومة مسؤولية جريمة صباح السالم ويطالب باستقالة وزيري الداخلية والعدل وإلا العزل (اخر مشاركة : أمان أمان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          وداعا مصطفى محرم.. رحيل صاحب رائعة "لن أعيش فى جلباب أبى".. الكاتب الكبير ترك أكثر من 100 فيلم (اخر مشاركة : سمير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الحرس الثوري الإيراني يوجه "رسالة قوية" إلى إسرائيل (اخر مشاركة : زاير - عددالردود : 1 - عددالزوار : 69 )           »          وقفة احتجاجية وحشود نسائية في ساحة الإرادة بالعاصمة الكويت للتنديد بقتل المغدورة فرح حمزه أكبر (اخر مشاركة : الناصع الحسب - عددالردود : 11 - عددالزوار : 32 )           »          جريدة القبس تسأل النيابة العامه : لماذا بيانكم عن جريمة قتل فرح أكبر يخرج من مصدر مجهول لديكم ؟ (اخر مشاركة : الحاجه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          شاهد 80 فتاة سعودية داخل الحرم وهذا ما يفعلنه لأول مرة بالتاريخ (فيديو) (اخر مشاركة : الخط السريع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          النائب مهلهل المضف : هل لوزراء حاليين أرصدة في جزر كايمن؟ (اخر مشاركة : الخط السريع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          السعودية تعلّم طلابها الأساطير البوذية والهندوسية ضمن سياسات ابن سلمان لـ “الانفتاح” (اخر مشاركة : الخط السريع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > ملتقى الدول العربية > منتدى الكويت والسياسة المحلية
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-19-2021   #1
البحر
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 324
محكمة «الجنايات»: منظومة «أمن الدولة» بحاجة إلى مراجعة



18 يناير 2021

القبس – خاص - في الوقت الذي برأت فيه محكمة الجنايات امس، 7 متهمين في قضية «تسريبات أمن الدولة»، بينهم ضابطان، أهابت المحكمة بإداريي وقياديي جهاز أمن الدولة مراجعة المنظومة الإدارية والأمنية في الجهاز.

وكشفت المحكمة انه تبين لها ان هناك جوانب عديدة في النظام الإداري بهذا الجهاز يعتريها القصور والعيب، كما ان المنظومة الأمنية لهذا الجهاز بها من الضعف ما نالها حتى وصلت لما وصلت إليه من نشر لتلك المعلومات من دون إسناد صحيح لأشخاص مرتكبيه.

أوضحت محكمة الجنايات في حيثياتها التي حصلت القبس على نسخة منها، ان جهاز أمن الدولة ليس كباقي الأجهزة الأمنية، فهو المعول عليه حفظ الأمن للدولة داخلياً وخارجياً على حد سواء، وعلى القائمين عليه النهوض بمنظومتيه الإدارية والأمنية بما يليق بمستوى الدولة، سواء من حيث النظام المعمول به أو من حيث العناصر البشرية.

أسباب البراءة وعودة إلى أسباب البراءة للمتهمين، أوضحت المحكمة ان التعويل في الاتهام كان على ما انتهت إليه تحريات المباحث وأقوال مجريها ضابط التحري بشأن ما أسفرت عنه تحرياته حول الواقعة، والتي لا تكفي بذاتها للنهوض بالتهم ضد المتهمين، لاستناده في ما توصلت إليه تلك التحريات على مصادره السرية، وقرار نقل المتهم الأول من إدارته في جهاز أمن الدولة وكشف حركة أبراج هاتفي المتهمين الأول والثاني. واشارت المحكمة إلى انها لا تطمئن لما أورده ضابط التحريات في أقواله من ان المتهم الأول وعلى اثر قرار نقله حمل في صدره الحقد والغضب لمرؤوسيه،

وان المتهم الثاني يبيت النية للنيل من مديريه، إذ لا يعدو أن يكون ما قرره ضابط التحريات في ما تقدم مجرد تحليلات لا ترقى إلى مرتبة الدليل اليقيني الذي يعول عليه في إدانة المتهمين. وشددت المحكمة على ان العبرة في المحاكمات الجزائية هي باقتناع قاضي الموضوع بناء على الأدلة المطروحة عليه بإدانة المتهم أو ببراءته، وان الأحكام في المواد الجزائية لا تقام ولا تبتنى إلا على الجزم واليقين.

قناعة المحكمة واضافت المحكمة: ومن ثم وإزاء ما قام لدى المحكمة من شكٍ مما لا يكفي في تكوين عقيدة وقناعة المحكمة في شأن الإدانة لديها، فإنه يتعين القضاء ببراءة المتهمين مما أسند إليهم. وخلصت المحكمة إلى انه لا ينال مما سبق ما ورد في تحقيقات النيابة العامة على لسان المتهم الأول من إقراره تفصيليا من أنه بناء على طلب المتهم الثاني قد نسخ المعلومات الإلكترونية وحفظها في جهاز حفظ الذاكرة وسلمها للمتهم الثاني،

إذ ان المحكمة وبعد مطالعتها للتقارير الطبية الصادرة بشأن حالة المتهم تتشكك في مدى إتيانه ذاك الإقرار وهو بكامل وعيه وقدرته العقلية الكاملة، لا سيما ان هذا الإقرار قد ناقض تحريات المباحث في شأن توقيت الاستلام ومدة النسخ وكيفيته. وختمت المحكمة حيثياتها «ترى المحكمة ان المتهم الأول إبان إقراره كان فاقداً لجانب من قواه العقلية التي تؤثر في سياق حديثه وقدرته على سرد الوقائع بصورة صحيحة ومقنعة حسبما هو ثابت من تقارير الطب النفسي، بما أصيب به المتهم الأول، ومن ثم تؤثر في صحة إقراره الوارد في تحقيقات النيابة العامة».

10 حيثيات وأسباب للبراءة


1- تحريات المباحث وأقوال ضابط التحري ليست كافية للإدانة.

2- المحكمة لم تطمئن لما أورده ضابط التحريات في أقواله.

3- ما قرره ضابط التحريات مجرد تحليلات لا ترقى إلى مرتبة الدليل اليقيني لإدانة المتهمين.

4- العبرة في المحاكمات الجزائية باقتناع قاضي الموضوع بناء على الأدلة المطروحة عليه.

5- الأحكام في المواد الجزائية لا تقام ولا تبتنى إلا على الجزم واليقين.

6- ما تكون لدى المحكمة لا يكفي لتكوين عقيدة وقناعة في شأن الإدانة ما يتعين القضاء ببراءة المتهمين.

7- المحكمة وبعد مطالعتها للتقارير الطبية الصادرة بشأن حالة المتهم الثاني تتشكك في إقراره وهو بكامل وعيه وقدرته العقلية الكاملة.

8- إقرار المتهم الأول ناقض تحريات المباحث.

9- المتهم الأول إبان إقراره كان فاقداً لجانب من قواه العقلية التي تؤثر في سياق حديثه وقدرته على سرد الوقائع بصورة صحيحة.

10- بعض الجوانب في النظام الإداري للجهاز الأمني يعتريها القصور. أمن الدولة محكمة الجنايات وزارة الداخلية تسريبات مواضيع ذات صلة أسئلة «غسل الأموال».. لها ما بعدها


للمزيد: https://alqabas.com/article/5832668
البحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:30 AM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار