أخر عشر مواضيع
القوات الأمريكية تحت رحمة إيران وأنصارها في المنطقة (اخر مشاركة : طائر - عددالردود : 11 - عددالزوار : 50 )           »          داعية تنبأ خاشقجي بإعدامه.. ستعدمه السعودية (اخر مشاركة : الحنون - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          لقلقات ألسنتا شيعية، وأفعالنا أفعال بني أمية (اخر مشاركة : مطيع - عددالردود : 3 - عددالزوار : 1143 )           »          محمد الميل يكتب: هي واحدة من اثنتين: إما مزرعة، وإما مهزلة ... سطوة الأسرة الحاكمه (اخر مشاركة : مطيع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          فورين بوليسي: بالتراب النادر تستطيع الصين تركيع اقتصاد أميركا (اخر مشاركة : مرتاح - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          تدفق كبير للسيارات السعودية التابعة لجهاز المخابرات السعودي الى الكويت (اخر مشاركة : الحنون - عددالردود : 3 - عددالزوار : 13 )           »          فساد رئيس الوزراء الكويتي ما تشيله البعارين ..يرتشي عن طريق أبناءه (اخر مشاركة : صاحب اللواء - عددالردود : 4 - عددالزوار : 23 )           »          "أنصار الله" الحوثيون : نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية (اخر مشاركة : صاحب اللواء - عددالردود : 6 - عددالزوار : 22 )           »          هكذا "يشتري" الأجانب الجنسية التركية!! (اخر مشاركة : زاير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إفلاس مطاعم الطاهي البريطاني الشهير جايمي أوليفر (اخر مشاركة : زاير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > ملتقى الدول العربية > سوريا على صفيح ساخن ...واليمن أحداث صاعده
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 3 أسابيع   #1
yasmeen
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 4,158
بريطانيا تدين المملكة العربية السعودية بسبب عمليات الإعدام الجماعية



وزير الخارجية البريطاني آلان دنكان (أرشيف)

2019-04-25


مرآة البحرين (خاص): دانت بريطانيا بشدة سياسة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، ووصفت عمليات الإعدام الجماعية بأنها "مثيرة للاشمئزاز" و "غير مقبولة على الإطلاق في العالم الحديث".

وقالت الغارديان إن هذه التصريحات جاءت بعد ظهور المزيد من التفاصيل حول إعدام الحكومة السعودية يوم الثلاثاء لـ 37 شخصًا، من بينهم ثلاثة كانوا قصرًا عند اعتقالهم.

رفض وزير الخارجية السير آلان دنكان، ردًا على سؤال عاجل في مجلس العموم، الالتزام بالمجاملات الدبلوماسية المعتادة، قائلًا إن عمليات الإعدام الجماعية "خطوة متخلفة للغاية نأسف لحصولها". وأضاف أنه "من المؤسف وغير المقبول تمامًا" أن يكون واحدًا على الأقل من الذين أُعدِموا كان قاصرًا عند القبض عليه.

وسلط دنكان الضوء على التقارير التي تفيد بصلب أحد الأشخاص الذين تم إعدامهم، قائلاً إن أي شخص في المجلس، بعد يومين فقط من عيد الفصح، سيجد [الأمر] "أكثر إثارة للاشمئزاز من أي شيء يمكن لنا تصوره".

ولفت دنكان إلى أنّه "يجب على أي دولة أن تدرك أنها ستحصل على نتائج عكسية للغاية عندما تستخدم أساليب كهذه" مضيفًا أن "الفائدة العملية سلبية تمامًا".

وقالت وزيرة الخزانة ليز تروس إن هناك حاجة إلى مراجعة سياسة المملكة المتحدة تجاه المملكة العربية السعودية، في حين دعا نواب حزب العمال إلى تجريد السعودية من الحق في استضافة قمة مجموعة العشرين العام المقبل.

وقال دنكان إن وزارة الخارجية ستسعى للحصول على تفاصيل من الرياض حول جرائم الذين أُعدموا والإجراءات القانونية الواجبة، لكنه أضاف أن المملكة المتحدة مُنعت من حضور بعض المحاكمات في المملكة العربية السعودية.

وسُمِح للدبلوماسيين البريطانيين بحضور محاكمة المتهمين بقتل الكاتب الصحفي في الواشنطن بوست جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، لكن لم يتم تقديم تقرير عام.

و33 من بين الرجال الـ 37 الذين أعدِموا على يد السلطات السعودية هم من المسلمين الشيعة، الذين تشتبه السلطات السعودية في كثير من الأحيان في موالاتهم لإيران.

وقال دنكان "إن الصورة الأوسع نطاقًا تثير قلقًا متزايدًا عند النظر إلى الأشخاص الذين أُعدموا -العدد، الشيعة، القصر، أولئك الذين لا نعرف جرائمهم، حادثة خاشقجي، سنكون أقوياء للغاية في التمثيلات التي سنقدمها على مستوى السفارة ومن وزير إلى وزير" مضيفًا أنّه "من المهم جدًا أن يقدر النظام في المملكة العربية السعودية أن الرأي العام العالمي يمكنه فقط أن يزداد ارتفاعًا في إدانته ".

ووجه دنكان انتقاداته للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، قائلًا "إن التفجيرات في اليمن لا تحقق حقًا أيًا من الأهداف التي حددتها، ونحن بحاجة إلى تسوية سياسية عاجلة".

وقاوم دنكان دعوات الأحزاب المتقاطعة من النواب، بمن فيهم المحافظين، لإجراء مراجعة أساسية لعلاقات بريطانيا مع المملكة العربية السعودية قائلًا إنه "كان على المملكة المتحدة أن تكون على دراية كاملة بالخليج والمخاطر المحيطة به" مضيفًا أنه "هناك معضلة أخلاقية هنا. هناك غموض عميق هنا لا نحبه".

وتهرب أيضًا من الرد على ما إذا كانت بريطانيا ستواصل دعم المملكة العربية السعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ودانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، عمليات الإعدام، ووصفتها "بالمروعة".

من جانبه، قال الاتحاد الأوروبي إن إن عمليات القتل أكدت اتجاهًا سلبيًا في البلاد، يناقض تراجع عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من عمليات الإعدام، واصل السعوديون عقد مؤتمر رئيسي للمستثمرين في الرياض، حيث وضعوا خطة لترؤسها [السعودية] لمجموعة العشرين وسوق رأس المال السعودي ليكون من بين أفضل 10 شركات في العالم بحلول العام 2030.



https://bahrainmirror.com/news/53769.html
__________________
yasmeen غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #2
صحن
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,759
بريطانيا تُدين بشدة حملة الإعدامات السعودية وتصفها بالمروعة




أبريل 25, 2019


أدانت بريطانيا وبشده عمليات الإعدام الجماعي التي تقوم بها المملكة العربية السعودية وقالت أنها ” “مثيرة للاشمئزاز” بأنها و “غير مقبولة على الإطلاق في العالم الحديث”.

جاءت تصريحات بريطانيا عقب الإعدامات الأخيرة التي نفذتها السعودية في حق 37 شخصاً بينهم قاصرين الثلاثاء الماضي.

ورفض وزير الدولة لشؤون أوروبا والأمريكيتين البريطاني ،السير آلان دنكان ، رداً على سؤال عاجل في مجلس العموم ، المجاملات الدبلوماسية المعتادة ، قائلاً إن عمليات الإعدام الجماعية “خطوة متخلفة للغاية نأسف لها”. وأضاف أنه “من المؤسف وغير المقبول تمامًا” أن أحد الذين أُعدموا على الأقل كان قاصرًا وقت القبض عليه.

وأضاف: “يجب على أي دولة أن تدرك أنه عندما تستخدم أساليب كهذه فإنها ستأتي بنتائج عكسية في النهاية.

قال وزير الخزانة ليز تروس إن هناك حاجة إلى مراجعة سياسة المملكة المتحدة تجاه المملكة العربية السعودية ، في حين دعا نواب حزب العمال إلى تجريد البلاد من الحق في استضافة قمة مجموعة العشرين العام المقبل.

وقال دنكان إن وزارة الخارجية ستسعى للحصول على تفاصيل من الرياض حول جرائم الذين أُعدموا والإجراءات القانونية الواجبة ، لكنه أضاف أن المملكة المتحدة مُنعت من الاتصال ببعض المحاكمات في المملكة العربية السعودية.

ووجه ديكان انتقاداته للحرب التي تقودها السعودية في اليمن ، قائلاً: “إن التفجيرات في اليمن لا تحقق حقًا أيًا من الأهداف التي حددتها لتحقيقها ونحن بحاجة إلى تسوية سياسية على سبيل الاستعجال”.

من جهة ثانية أدانت رئيسة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، ميشيل باشيليت ، عمليات الاعدام التي ووصفتها بأنها مروعة.

وقالت الخدمة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي إن عمليات القتل أكدت اتجاها سلبيا في البلاد ، على عكس تراجع عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم.


المصدر// الغارديان//



http://www.ypagency.net/158355
صحن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #3
صحن
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,759
148 Sir Alan Duncan MP - 24 April 2019 - House of Commons - UK Parliament times




صحن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #4
فاتن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 2,357
145 Fabian Hamilton MP - 24 April 2019 - House of Commons - UK Parliament times



فاتن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #5
نجم سهيل
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 620
آل سعود عبارة عن عصابة إجرامية تسلطت على مقدرات الحجاز وتخدم أمريكا وإسرائيل وبريطانيا ولذلك لا نسمع أي إستنكار من حكومات هذه الدول بل وتزودها بالقنابل الكبيرة والذكية ومعدات القمع المختلفة وتدعمها سياسيا ودوليا حتى لو تحدثت صحافة ومعارضة تلك البلاد عن ممارسات النظام السعودي ، لذلك تصمت على جرائمها حفاظا على المصالح المشتركة

لكن لن يستمر ذلك بعون الله
__________________
أنا ال ماجوز عن ثاري وحق حسين
نجم سهيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #6
السماء الزرقاء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 844
سي إن إن: سجلات المحكمة تكشف عن رفض المتهمين السعوديين لاعترافاتهم المفبركة ولكنهم أعدموا



لندن – “القدس العربي”:

كشفت شبكة ” سي إن إن ” الأمريكية أن ملفات محاكمات الأشخاص الـ 37 الذين تم إعدامهم تظهر أنهم تحدوا المحكمة وأكدوا براءتهم مما يعني أن الاعترافات التي قامت عليها الإعدامات. وجاء في التقرير إنه وقبل مدة من تنفيذ واحد من أكبر عمليات الإعدامات في تاريخها هذا الأسبوع قام عدد من المتهمين بمناشدات حارة من أجل إلغاء الأحكام الصادرة ضدهم. وقال الكثيرون أنهم أبرياء وأن اعترافاتهم كتبها نفس الذين مارسوا التعذيب عليهم.

وقال بعضهم إن لديهم أدلة عن انتهاكات تعرضوا لها على يد جلاديهم. وأعلن واحد منه الولاء والبيعة للملك سلمان وولي عهده الأمير محمد في محاولة للحصول على معاملة مخففة من المحكمة.

ولم تزحزح هذه المحاولات القضاة عن قرارهم والذين حاكموهم وأدانوهم في عام 2016 بناء على جرائم تتعلق بالإرهاب وأصدروا عليهم حكما بالإعدام. وأعلنت السعودية يوم الثلاثاء أنها نفذت حكم الإعدام بـ 37 منهم بمن فيهم ثلاثة كانوا قاصرين عندما قالت المملكة أنهم قاموا بالجرائم. وتم صلب أحدهم بعد تنفيذ حد الحرابة لتحذير الآخرين. وكان أصغرهم عبد الكريم الحواج،

حسبما أوردت منظمة أمنستي إنترناشونال. وأدين لمشاركته في تظاهرة احتجاجية عندما كان في السادسة عشرة من عمره. وأثار الحكم عليه شجبا في الأمم المتحدة التي حثت المملكة لإلغاء الحكم. أما الثاني فهو مجتبى السكيت الذي كان في سن السابعة عشرة عندما شارك في مظاهرات قادت لاعتقاله في عام 2012.

وتم اعتقاله في مطار الدمام قبل ركوبه الطائرة المتجهة للولايات المتحدة كي يواصل دراسته في جامعة ميتشغان.

وتقول الشبكة إنها حصلت على مئات الصفحات لسجلات ثلاث محاكمات في عام 2016 وتتعلق بـ 25 من المتهمين الذين أعلن عن إعدامهم هذا الأسبوع. وتمت إدانة 11 بتهم التجسس لصالح إيران العدو اللدود للمملكة، فيما أدين 14 أخرين بتهمة تشكيل “خلايا إرهابية” أثناء احتجاجات مضادة للحكومة في مدينة العوامية عام 2011.

ومعظم الذين نفذ الحكم فيهم هم من أبناء الطائفة الشيعية. وبالنسبة للمعتقلين الذين شاركوا في تظاهرات العوامية فقد كانت حالتهم قضية مفروغ منها، فقد اعترفوا و”تم تحقيق العدالة” كما قال مسؤول سعودي للشبكة يوم الثلاثاء. وعندما عبرت الأمم المتحدة عن قلقها في عام 2017 بشأن استخدام التعذيب لانتزاع اعترافات في تلك القضية، ردت الحكومة السعودية برسالة أنكرت فيها المزاعم وأكدت ان المتهمين تمسكوا باعترافاتهم أمام المحكمة.

إلا أن الوثائق التي حصلت عليها ” سي إن إن ” تظهر بعض الرجال في حالة العوامية أخبروا المحكمة مرارا أن اعترافاتهم ليست صحيحة وتم انتزاعها منهم تحت التعذيب. وفي بعض الحالات قال المتهمون إنهم لم يقدموا إلا بصماتهم للتوقيع على اعترافات كتبها الجلادون الذين عذبوهم. وقال منير العدم أثناء محاكمته “هذا ليس كلامي” و “لم اكتب رسالة وهذا تشويه كتبه المحقق بيده”. وكان الرجل الذي فقد جزءا من بصره وأصم واحدا من الذين وردت أسماؤهم ضمن المجموعة الذين نفذت فيهم أحكام الإعدام.

ولم ترد الحكومة على مطالب الشبكة للتعليق على أن اعترافات المتهمين أمام المحكمة لم تكن صحيحة. وفي بيان مكتوب لمسؤول سعودي يوم الثلاثاء قال إن المملكة تبنت سياسة لا تسامح مع من يسفكون دماء الأبرياء، يهددون الأمن القومي للمملكة ويشوهون ديننا العظيم، وحصل “المجرمون المدانون” على حقهم في المحكمة وادينوا بارتكاب جرائم خطيرة”.

وينتمي معظم الذين أعدموا للطائفة الشيعية التي طالما اشتكى أفرادها من التهميش. وترتبط التهم بحادث العوامية، التي تعتبر أكبر المدن الشيعية شرق السعودية حيث انطلقت فيها تظاهرات عام 2011 مع انطلاقة الربيع العربي. والمدينة هي موطن الشيخ نمر النمر الذي أعدم عام 2016. وفي واحدة من الحالات فقد تم تقديم 24 رجلا أمام المحكمة لجرائم متعلقة بالإحتجاجات. وحكم على 14 شخصا لانضمامهم لخلايا إرهابية. وذلك حسب تقرير للأمم المتحدة عن هذه الحالة. وكان الـ 14 رجلا ضمن قائمة الـ 37 رجلا أعدموا يوم الثلاثاء. وتمت محاكمة الرجال وبشكل كبير على اعترافاتهم حسب الوثائق التي حصلت ” سي إن إن” عليها. ونفى 14 رجلا اتهموا بالإنضمام لخلايا إرهابية التهم الموجهة إليهم.

ولو أخذنا اعترافات الرجال الـ 14 فإنها تقدم تفاصيل عن مجموعة من الناشطين الشباب الذين قاموا بتنسيق التظاهرات ونظموا الدعاية المضادة للحكومة وأقاموا علاقات جنسية مع بعضهم البعض. واعترف أحدهم بأنه أقام علاقات جنسية مع أربعة من المتهمين في اعتراف مسجل له وقدم للمحكمة. وتم التأكيد على علاقاته الجنسية في البيانات المنشورة وتم مزجها مع التفاصيل حول العنف المضاد للحكومة. وتعتبر العلاقات المثلية غير شرعية في السعودية التي تتبع تفسيرا مشددا للشريعة الإسلامية. وورد في سجل عن شخص أنه “عمل هذا بأنه ينتمي للطائفة الشيعية ولأنه ضد الطائفة السنية. ولأنه يكره الدولة ورجالها وقواتها الأمنية”. ونفى الرجل الإتهامات وقال محاميه ان المحقق “اخترع” التحقيق.

وقال سجين أعدم واسمه حسين محمد مسلم للمحكمة أنه عانى من جراح عدة بما فيها كسر أنفه ورجله وترقوته “لا شيء في هذه الإعترافات صحيح ولا يمكنني المصادقة على ما فيها وأجبرت عليها” و “هناك تقارير طبية من مستشفى السجن في الدمام وأدعو سيادتهم النظر إليها وتظهر آثار التعذيب على جسدي”. و “أجبرت على التوقيع حتى يتوقف التعذيب”. وتقول الشبكة أن والد الطالب مجتبى السكيت قال أمام المحكمة أن قضيته صممت لكي “تعطي وهم خلية إرهابية” ولم يكن في الحقيقة هناك واحدة. وقال نادر السكيت الذي مثل ابنه في المحكمة “هناك قلة من الـ 24 رجلا من ارتكبوا جرائم”.

وفي محاولة للدفاع عن ابنه حاول تصوير عائلة وطنية موالية للمملكة وطالب مجتهد وخلوق أنهى دراسته الثانوية بحصوله على درجة 94%. وبدلا من مواصلة حلمه في جامعة ميتشغان تم اعتقاله عام 2012 ووضع في زنزانة انفرادية لمدة 90 يوما حسب شهادة والده. وتقول أوراق المحكمة إن مجتبى اعترف بالقاء قنبلة مولوتوف على قوات الأمن وأدر مجموعة على هاتفه بلاكبيري لتنظيم التظاهرات.

وقال والده إن ابنه شارك في التظاهرات مرتين ولم يبق في كل منهما إلا خمس دقائق.

وقال السكيت في شهادته “لقد تعرض لانتهاكات نفسية وجسدية أفقدته القدرة” و “أملى المحقق الإعتراف على السكيت وأجبره على توقيعه لوقف التعذيب ولهذا وقع عليه”.

ولم ينفع دفاع الوالد عن ابنه وحكم في النهاية على مجتبى بالإعدام. وبحسب أمنستي انترناشونال وناشطين فلم تعلم السلطات عائلات المعتقلين عن إعدامهم ولهذا صعقت عندما بخبر الإعدام. ولم تعلق أي منها على الإعدام خاصة أن السعودية شملت من ضمن التهم الموجهة لأبنائها الإتصال مع صحافيين أجانب. وتعتبر السعودية من اكثر الدول التي نفذت أحكاما إعدام في العالم.

وقامت بعملية إعدام جماعي في كانون الثاني (يناير) 2016 شملت على رجل الدين نمر النمر الذين اتهم مع غيره بالإرهاب وتبني أيديولوجية متطرفة. وزاد ولي العهد محمد بن سلمان حملة القمع ضد المعارضة منذ ظهوره على الساحة السياسية عام 2015. وفي السنوات القليلة الماضية أمر باعتقال رجال الأعمال والامراء وناشطات نسويات مدافعات عن حق المرأة بقيادة السيارة واللاتي عذبن واتهمن باتصالات مشبوهة مع كيانات أجنبية.

ونفت الحكومة أكثر من مرة مزاعم التعذيب. وعانت السعودية من تداعيات مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده والشجب الدولي للجريمة. وتوصلت المخابرات الامريكية أن عملية القتل لم تكن لتتم بدون أمر من ولي العهد. وجاءت أخبار الإعدامات وسط مؤتمر مالي كبير في الرياض لكنها لم تمنع أسماء كبيرة من الحضور مثل لاري فينك، مدير بلاك روك ومدير بنك أتش أس بي سي جون فلينت ودانيال بينتو من جي بي مورغان.

السماء الزرقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #7
الباب العالي
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 390
كاتب سعودي: السعودية تقطع 37 رأساً..المحنة تجاوزت حدودها

تحت وسم #السعودية_تقطع 37 رأس، أعلن الباحث والكاتب السياسي السعودي فؤاد إبراهيم حالة الخطر في ظل ممارسات النظام السعودي وانتهاكاته.

2019/04/27




وقال الكاتب السياسي فؤاد إبراهيم "المحنة تجاوزت حدودها المرسومة سابقاً، وأصبح الجميع في أتون صراع اختار نظام سلمان وقته وشروطه وطبيعته..وبات الجميع هدفاً، وكل بحسب تقدير النظام..ولا رفع للمحنة إلا بجهد جماعي على قاعدة درء الخطر المشترك".

وأضاف عبر حسابه بـ "تويتر": "أعلم أن هناك من طلبت منه جهات سياسية أو أمنية، وفي الغالب أمنية، بالتواصل مع من في الخارج لإقناعهم بالعودة إلى الديار..وما لا نعلمه هي ردود فعل بعضهم على هكذا طلب، لا سيما وهو يرى بعينه آلاف الفارّين من جحيم السلطان الجائر".

وأعرب عن أمنيته بأن يقرأ المراهنون على إصلاح النظام وصلاحه من الداخل عن هوية الفارين إلى الخارج والى أي فئة، وطبقة، ومنطقة، وطائفة ينتمون ليعلموا أن هذا العهد يجسد بحق المواجهة بين الدولة والشعب.

كما أعرب عن أسفه أن تحوّل البعض إلى بريد للسلطة، لإيصال رسائلها، وتهويلاتها، وأوهامها، ووعودها الزائفة، مضيفا: من أراد النجاة بنفسه وبسمعته نأى بنفسه عن هذا النظام الذي لا يعرف العدو من الصديق..يريد إعادة إحياء نظام السخرة في شكل جديد.

ولفت إلى أن السلطة الجائرة حين تشعر بخطر الزوال تبطش كمجنون يحمل بيده أسلحة فتاكة فلا تدري من تصيب، معتبرا أن النأي عنها أسلم من الاقتراب منها وأن ظن البعض أنه بالاقتراب يدرأ شرورها، متابعا أنه "ما قويت شوكة جائر إلا بعون ممن وقع عليهم بأسها وضررها".

وقال: "لا أحد يطالب أحدا بما يجب عليه فعله إن كان هجرة، وإشهار معارضة، فهذا متروك لتقدير كل فرد.ولكن انطلاقاً من الحرص ودرءاً لعاصفة هوجاء تضرب كالمجنون في كل مكان أقول: الحذر والبدار، فالجنون لا يوقفه إلا التصدي له لا المسايرة والمراوغة والمداهنة.

وتابع: "نتداول شأناً مصيرياً وأنين الأمهات ودموعهن لا تزال تنسكب لوعة على أفول أقمار لهن غابت في سجون الجور سنيناً قبل أن يطاولهم سيف البغي..وهل أصدق من قلوب مثلومة؟!".

واختتم تدويناته بقول: "لاشك عندي أن هناك في شرق البلاد وغربها من لديه ذات القراءة للواقع السياسي، ولا شك أنه يرقب كما نرقب أداء السلطة وطغيانها، وتغوّلها، وبطشها، ورعونتها..وإن اختلفنا في طرق التعاطي مع هذا الواقع.. المهم أن يبنى على الشيء مقتضاه..لا أن تبقى القراءة للقراءة فقط".

/انتهى/
الباب العالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:56 PM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار