أخر عشر مواضيع
ماالذي بين ايران والسعودية؟ ..سامي جواد كاظم (اخر مشاركة : ريما - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          وكيل مساعد في الصحة يعمل بالسر مع شركات الأدوية ينفي صلته بعد أن فاحت رائحته (اخر مشاركة : البحر - عددالردود : 1 - عددالزوار : 143 )           »          إيرباص تلغي عقدا لتوريد 50 طائرة إلى قطر مع تصاعد الخلافات بينهما (اخر مشاركة : راشد البناي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          مذيع أخبار مكسيكي يفقد أعصابـه خلال بث تلفزيوني وحمّل معارضي اللقاح مسؤولية استمرار جائحة كورونا ! (اخر مشاركة : راشد البناي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          آلاف السوريين يتظاهرون ضد التواجد التركي في الذكرى الرابعة للعملية العسكرية "غصن الزيتون" (اخر مشاركة : المصباح - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          "فايزر": التطعيم السنوي ضد كورونا سيكون نهجا أفضل من الجرعات التنشيطية المتكررة (اخر مشاركة : طائر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          كيف يسمح اللبنانيون لوزير الخارجية الكويتي بإعطائهم نصائح ومواعظ وطنية ؟؟ (اخر مشاركة : على - عددالردود : 2 - عددالزوار : 17 )           »          غـزة الآن .. نصرة لليمن (اخر مشاركة : jameela - عددالردود : 9 - عددالزوار : 16 )           »          حمد بن جاسم آل ثاني ملمحا لدور السعودية : دول في المنطقة شجعت صدام على الحرب مع إيران ... فيديو (اخر مشاركة : سيف مجرب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          المطير: استمرار الضغط النيابي سيؤدي لرحيل الرئيسين أو اجبارهم على اقرار قوانين شعبية (اخر مشاركة : هاشم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 14 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > ملتقى الدول العربية > السعودية واليمن في صدارة الأحداث
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2021   #1
فاطمي
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 5,276
إعتراف "إسرائيلي" متأخر.. أخطأنا في دفع ترامب للإنسحاب من الإتفاق النووي





الأربعاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١

"إستراتيجية الحكومة السابقة بقيادة بنيامين نتنياهو فشلت لأنها ساهمت في إلغاء الاتفاق النووي وحينها الإيرانيون تقدموا.. أدى اختبار النتائج السياسية لدفع الولايات المتحدة لإلغاء الاتفاق إلى تقدم إيران بشكل دراماتيكي في التهديد، واليوم وصلت إلى أبعاد لم تكن في السابق أبدا..هذا يعد فشلا"، هذا الكلام هو للقائد السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) في قوات الاحتلال الاسرئيلي عاموس جلعاد.

العالم – يقال ان

كلام جلعاد، الذي شغل ايضا منصب رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة "الأمن الإسرائيلية"، عن الخطأ الذي ارتكبته "اسرائيل" في التحريض على الاتفاق النووي، وفي دفع الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب الى الانسحاب من الاتفاق، يعكس حالة الهستيريا التي تعيشها "اسرائيل" بسبب ايران، فهي تتخبط في سياستها، وترى ان بامكانها من خلال تجسيد دور "الطفل المدلل"، مع الغرب وخاصة امريكا، ان تحصل على ما تريده، وخاصة القضاء نهائيا على ما تعتبره خطرا ايرانيا.

في حديثه مع الاذاعة "الاسرائيلية"، كشف جلعاد عن جانب آخر من هذا التناقض والتخبط اللافت في "القيادة الاسرائيلية"، ازاء الاتفاق النووي، حيث يقول :"لم ننجح في السياسات باختبار النتائج لأننا لم نطور قدرات التعامل مع إيران على قاعدة فرضية أن الاتفاق سيتم احترامه" لافتا في ذات الوقت إلى أن "رئيس الأركان السابق، الجنرال غادي آيزنكوت، عمل على أساس أن هناك اتفاقا ورئيس الموساد عمل على تقويض الاتفاق، وفي النهاية توصلنا إلى إلغاء الاتفاق وإيران تقدمت".

يبدو ان رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي الحالي نفتالي بينيت، مازال مصرا على مواصلة سياسة الطفل المدلل، التي كان يجسدها سلفه نتنياهو افضل تجسيد، رغم فشلها الذريع، فلا يكف عن العويل والصراخ، لجلب اهتمام امريكا، حيث اعلن في مؤتمر عبر التلفزيون استضافته جامعة ريتشمان، يوم امس الثلاثاء:" ان ايران في أكثر مراحل برنامجها النووي تقدما.. نواجه أوقاتا عصيبة. من المحتمل أن تكون هناك خلافات مع أفضل أصدقائنا (امريكا).. حتى لو كانت هناك عودة إلى الاتفاق، فإن إسرائيل ليست بالطبع طرفا في هذا الاتفاق وإسرائيل ليست ملزمة بالاتفاق".

من بين كل هذا العجز والتخبط الهستيري لقادة الكيان الاسرائيلي في التعامل مع ايران، كان تصريح وزير المالية في هذا الكيان، أفيغدور ليبرمان، لافتا، حيث زاد من عدد "المواعيد" التي يحددها "زعماء اسرائيل" لوصول ايران الى القنبلة النووية، فبعد ان كان اسابيع، و 3 او 4 اشهر، وعام ، وعامان، اضاف ليبرمان موعدا جديدا الى سلة المواعيد "الاسرائيلية"، وهو 5 سنوات، عندما قال امس الثلاثاء خلال مؤتمر عن تمويل التخطيط العسكري الإسرائيلي المتعلق بإيران:" إن إيران قد تمتلك سلاحا نوويا خلال خمس سنوات.. وان تلك الخطوة لن تتأثر بالمحادثات الجارية حاليا بين إيران والقوى العالمية الكبرى بشأن اتفاق جديد للحد من قدراتها النووية".

بات واضحا، حتى لحلفاء "اسرائيل" في الغرب، ان كل ما يصدر عن "اسرائيل" بشأن ايران، يفصل بينه وبين الواقع، هوة واسعة، حتى لم يعد بكاء وعويل وصراخ هذا الطفل المدلل والملل والنزق، له ذاك التأثير السابق على الغربيين، بدليل وقوف امريكا على الخطأ الفادح الذي ارتكبته من خلال الانسحاب من الاتفاق النووي، وفرضها عقوبات احادية الجانب على ايران، وهو انسحاب وقع تحت تأثير صراخ وعويل نتنياهو، وتبين لامريكا فيما بعد، ان ما اقدمت عليه جاء بنتائح عكسية، وهي نتائج كانت كافية، ليتجاهل الغرب بكاء وعويل خلفه نفتالي بينيت.
فاطمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2021   #2
الحاجه
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 415
الغريب إنهم حريصين الآن على الإلتزام الإيراني ببنود الإتفاقية
الحاجه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 PM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار