أخر عشر مواضيع
خطاب لسماحة السيد حسن نصر الله يوم الجمعة .. يتطرق فيه لآخر المستجدات في لبنان (اخر مشاركة : علي علي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4 )           »          مقتل ضابط بالجيش الكويتي عن طريق الخطأ (اخر مشاركة : أمان أمان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          جمعية المحامين طلبت من وحدة التحريات المالية التحقيق مع المحامي فهد الحداد لهذا السبب ! (اخر مشاركة : المحميد - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          مجلس الأمة يقر قانون الايجارات الجديد المتعلق بفترة الأزمات ويمنع إخلاء المؤجرين (اخر مشاركة : صحن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مدير الأمن اللبناني: يبدو أن الانفجار بالمرفأ وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات (اخر مشاركة : عقرب - عددالردود : 6 - عددالزوار : 17 )           »          عمر الطبطبائي:الوثيقة الاقتصادية دخلت التنفيذ والمواطن سيدفع ضريبة سوء الادارة (اخر مشاركة : عقرب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          النوخذه عيسى يعقوب بشاره في رحاب الله ... وقصته مع العواصف قرب جزيرة خارج الإيرانية (اخر مشاركة : المصباح - عددالردود : 3 - عددالزوار : 20 )           »          مسؤول إماراتي من أصول هندية من عباد البقر يتهم السيد حسن نصر الله بإنفجار بيروت (اخر مشاركة : عباس الابيض - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          سفير مصر بالكويت: الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بانتخابات مجلس الشيوخ (اخر مشاركة : عباس الابيض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إسرائيل هي التي تقف خلف تفجير مخزن نترات الأمونيوم (اخر مشاركة : عباس الابيض - عددالردود : 4 - عددالزوار : 12 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > ملتقى الدول العربية > سوريا على صفيح ساخن ...واليمن أحداث صاعده
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 4 أسابيع   #1
رستم باشا
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 1,196
ابنة شقيق ترامب تكشف أسرارا صادمة عن الرئيس الأمريكي وعائلته.. نرجسي وكاذب ومتسلط كأبيه




08.07.2020

وصفت ماري ترامب عمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "نرجسي وكاذب" طبعت شخصيته بسلوك والده "المتسلط" وكتبت أن ترامب اعتبر "الغش أسلوب حياة"، بحسب "نيويورك تايمز".

ورد البيت الأبيض فورا على الاتهامات، واصفا كتاب ماري ترامب تحت عنوان "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟" على أنه "كتاب أكاذيب".

ومن المقرر أن تصدر مذكرات ماري ترامب في 14 يوليو الجاري وسط معركة قضائية لمنع نشرها بينما تصدرت المبيعات منذ الآن على موقع "أمازون" قبل أقل من أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في نوفمبر المقبل.

وكتبت ماري (55 عاما) المتخصصة في علم النفس السريري أن ترامب اعتبر "الغش أسلوب حياة"، واتهمت الرئيس بـ"العجرفة والجهل المتعمد" منذ صغره، حسب مقتطفات نقلتها "نيويورك تايمز" من كتابها.

ابنة شقيق ترامب تكشف أسرارا صادمة عن الرئيس الأمريكي وعائلته.. والبيت الأبيض يرد
وقالت إنه دفع أموالا لشخص آخر للخضوع لامتحانات "سات"، ما ساعده على دخول كلية وارتون لإدارة الأعمال في جامعة بنسلفانيا.

ولم توضح الصحيفة كيف علمت ماري بهذه التفاصيل.

وقالت نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض ساره ماثيوز إن "الاتهام المرتبط بسات سخيف وكاذب تماما".

ويشير الكتاب المؤلف من 240 صفحة إلى أن ترامب تأثر بشخصية والده فريد ترامب "المعتل اجتماعيا" والذي خلق بيئة مؤذية وصادمة بالنسبة لعائلته في المنزل كما أفادت صحيفة "واشنطن بوست".

وقالت ماثيوز في ردها على المذكرات إن الرئيس "قال إن والده كان محبا ولم يكن أبدا قاسيا في تعامله معه كطفل".

ويعد الكتاب أول وصف غير مؤات بالنسبة للرئيس من قبل شخص من عائلته.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" فان ماري ترامب وصفت كيف أن جدها "المتسلط" كان "يهزأ" من والدها وكيف أن عمها دونالد ترامب الذي يصغره بسبعة أعوام "تعلم كيفية الكذب لكي يبرز نفسه" بعدما شهد على الإذلال الذي تعرض له شقيقه.

وحاول الشقيق الأصغر للرئيس روبرت ترامب منع نشر الكتاب، مشيرا إلى أن ماري انتهكت اتفاقا بعدم الكشف عن أسرار عائلية تم التوقيع عليه سنة 2001 بعدما تمت تسوية مسائل عالقة بشأن عقارات تركها جدها كإرث.

وقرر قاض في نيويورك الأسبوع الماضي السماح لدار النشر "سايمن اند شوستر" بطباعة الكتاب نظرا إلى أن الشركة "لم تكن طرفا في الاتفاق".

يذكر أن ماري ابنه فريد ترامب جونيور، شقيق الرئيس الأكبر الذي توفي عام 1981 جراء مضاعفات مرتبطة بإدمانه الكحول.

وقالت ماثيوز "قد تدعي ماري ترامب والشركة الناشرة لكتابها أنهما تعملان للمصلحة العامة، لكن هدف الكتاب بكل وضوح هو تحقيق مصالح مالية للمؤلفة".

وكتبت ماري ترامب أيضا كما نقلت عنها شبكة "سي إن إن" أن دونالد ترامب "اتبع أسلوب جدي ومع عدم تحرك وصمت أشقائه وشقيقاته، دمر والدي. ولا يمكنني أن أدعه يدمر بلادي".

والكتاب هو الأخير في سلسلة كتب احتوت معلومات مؤذية بحق ترامب، بعدما وصف مساعده السابق للأمن القومي، جون بولتون الرئيس بأنه فاسد وغير كفؤ في كتاب صدر الشهر الماضي واعتبره ترامب "محض خيال".

رستم باشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 4 أسابيع   #2
كوثر
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,418



ماريان ترامب: لا مبادئ لدى أخي المهرج

«لو نجح في تزوير وصية والده لكانت والدته تتسوّل في الشارع»

09 يوليه 2020

الكاتب:واشنطن - من حسين عبدالحسين

إبنة شقيقه: ترامب بخيل وزميله قدم عنه امتحان «سات»

في وقت يُعاني دونالد ترامب من انخفاض غير مسبوق في شعبيته، قبل 15 أسبوعاً من انتخابات نوفمبر، وفي وقت ساهم كتاب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون في زيادة ضعف شعبيته، أطلت ابنة شقيق الرئيس الأميركي في كتاب فضائحي جديد ساهم في تعزيز الأزمة الانتخابية التي يعاني منها في سعيه للفوز بولاية ثانية.

وماري ترامب هي إبنة الشقيق الأكبر للرئيس، فريدي ترامب - الذي توفي العام 1981 عن 43 عاماً - بسبب ادمانه الكحول.

وفي كتابها «الكثير لا يكفي: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم»، والذي تسلمت «الراي» نسخة مسبقة منه قبل صدوره الثلاثاء المقبل، وصفت ماري، عمّها دونالد، بأنه «معتل اجتماعياً»، وحمّلت جدها فريد، مسؤولية اكتئاب والدها وادمانه الكحول، كما حملته مسؤولية تحويل دونالد إلى شخص يعاني من أمراض «معقدة للغاية... فسلوكياته غير قابلة للتفسير في كثير من الأحيان، لدرجة أن التوصل إلى تشخيص دقيق وشامل يتطلب مجموعة كاملة من الاختبارات النفسية والفيزيائية العصبية التي لن يوافق على الخضوع اليها أبداً».

وكتبت المتخصصة في علم النفس، أن دونالد نجا من احتقار والده وسخريته لأن «شخصية الابن خدمت هدف الأب»، و«هذا ما يفعله المعتلون اجتماعياً، يتعاطفون مع الآخرين، ويستخدمونهم لتحقيق أهدافهم الخاصة، بلا رحمة، ومع عدم التسامح مع أي معارضة أو مقاومة».

وتقول إنه «من خلال حرمان وصول دونالد لمشاعره الخاصة، وتحويل الكثير منها إلى مشاعر غير مقبولة، قضى فريد ترامب على كيفية فهم ابنه للعالم، وقوّض الأب قدرة الابن على العيش في العالم».

وتتابع أن من يرون عمّها «مفكراً استراتيجياً يعمل وفقاً لأجندات محددة أو مبادئ تنظيمية» لا يعون أنه لا يفهم العالم الحقيقي بسبب الحاجز القائم بينه وبين هذا العالم، وأنه «بفضل أموال ونفوذ والده، لم يضطر دونالد ترامب يوماً لمواجهة العالم الفعلي».

واعتبرت أن الرئيس الأميركي أظهر «علامات الاعتلال النفسي بعدم فهمه لقيمة حياة الإنسان» اثناء تعامله مع فيروس كورونا المستجد. وتؤكد أن عمّها يستوفي «كل المعايير السريرية التسعة لكونه نرجسياً، ومع ذلك فإن هذا التصنيف لا يستوعب المجموعة الكاملة من المشاكل النفسية التي يعاني منها».

وقارنت ماري، الرئيس الأميركي، بطفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات، وقالت إن دونالد «يعرف أنه لم يكن محبوباً أبداً، لذا هو بحاجة دائمة إلى تعزيز شعوره بأن الآخرين يدركون أهميته لأنه يعرف أنه ليس بالأهمية التي يدعيها».

ماري اتهمت عمّها بدفعه الكثير من المال لزميل مجتهد، وأن الأخير انتحل شخصيته وذهب إلى امتحان «سات»، وهو ما سمح لترامب بدخول كلية وارتن للأعمال في جامعة بنسلفانيا، إذ انه كان «قلقاً من أن درجاته المتواضعة قد تحرمه القبول في الجامعة».

تتابع ماري، أن الأمن المادي الذي وفرته ثروة جدّها لعمّها أعطت الأخير «ثقة لتحويل ما كان في بادئ الأمر، تمثيلية إلى واقع، فراح دونالد يسوّق نفسه، لا على أنه وريث ثري فحسب، بل كرجل أعمال لامع وعصري كذلك».

في سنوات دونالد الأولى، تقول الكاتبة، «كان جدي يموّل مغامرات إبنه بحماسة، وإن سراً، وهو ما منح دونالد انطباعاً زائفاً بالنجاح رغم تورطه في العديد من المشاريع الفاشلة».

وكتبت: «كان دونالد بالنسبة لجدي كالجدار الحدودي بالنسبة لدونالد: مشروع غرور تم تمويله على حساب مشاريع أكثر واقعية وجدارة بالاهتمام».

وتروي الكاتبة أن عمّتها ماريان سخرت من شقيقها دونالد عندما سمعت إعلانه ترشحه للرئاسة. وقالت ماري إنها تتناول الغداء دورياً مع عمتها، وأنه في 2015، بعد إعلان ترامب ترشحه للرئاسة، وصفته شقيقته ماريان بـ«المهرج»، وقالت إنه لن يصل للبيت الأبيض أبداً.

وشكّكت ماريان في إمكانية أن يحصل شقيقها على دعم بين المسيحيين الإنجيليين المحافظين، وذكرت أن «المرة الوحيدة التي ذهب فيها دونالد إلى الكنيسة كانت عندما كان في الكنيسة كاميرات». وأضافت أنه شيء محيّر، «دونالد ترامب ليس لديه مبادئ... لا شيء»!

المؤلفة سلطت الضوء على خلافات العائلة على اثر وفاة جدّها، واتهمت عمّها بمحاولته الاستيلاء على كل ثروة والده بتغييره وصية الوالد سراً، يوم كان الأخير مريضاً، وأن دونالد ترامب عدّل النص لإبقاء اخوته خارج ورث أبيهم الثري. لكن بعد أن نظرت ماريان وزوجها المحامي في الأمر، أُعيد كتابة وصية ترامب الأب حتى يتمكّن الاخوة الأربعة، بمَنْ فيهم دونالد، من الحصول على حصص متساوية.

وتنقل ماري عن عمّتها ماريان، أنه لو نجح دونالد في تزوير وصية والده المريض «لكنا سنكون مفلسين، ولكانت (أم دونالد) إليزابيث تتسول في الشارع، ولكان علينا أن نتوسل دونالد إذا أردنا فنجان قهوة».
وأضافت أن «من حسن الحظ أن أخوة ترامب أحبطوا مخططه».

ختاماً، أكدت ماري بخل عمّها وأفراد عائلته، وتحدثت عن الهدايا التي تلقتها من عمّها وزوجته الأولى ايفانا، لمناسبة عيد الميلاد، «في إحدى المرات، أهدوني حزمة ملابس داخلية» من محل فاخر.

وفي العام التالي، تسلمت ما كان من الواضح أنها هدية في الأساس لدونالد، وهي عبارة عن «سلة من البسكويت المالح والسردين والسلامي، وكان في السلة أثر واضح في غلاف السيلوفان، حيث مكان علبة الكافيار التي لم موجودة».
كوثر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #3
مبارك حسين
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 916
شخص بمثل هذه الصفات لابد أن تكون نهايته بشعه
مبارك حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #4
قمبيز
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 2,078
قمبيز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #5
سمير
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 3,307
دونالد ترامب حاول مواعدة مادونا لكنها رفضت




ورد اسم مادونا في الكتاب (ماركو بيراتشيني/Getty)

قال كتاب جديد ألفته ابنة أخ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنّ هذا الأخير حاول مواعدة نجمة البوب الأميركية مادونا، لكنها صدّته.

وفي مقتطف من الكتاب نشرته صحيفة USA Today، أوضحت ماري ترامب أنّ مساعد الرئيس الأميركي طلب منها كتابة مقتطفات من كتاب عمّها الذي يحمل عنوان "فن العودة"، وقد تلقت بالفعل بعض الصفحات التي كتبها الرئيس بنفسه. وكشفت أنه بدل أن تغطي هذه الصفحات سيرته المهنية، فإنها كانت عبارة عن "خلاصة مظلمة عن النساء اللواتي كان يتوقع أن يواعدهن، لكنهن رفضنه". من بين هؤلاء النساء ورد اسم مادونا.


ومن المقرر أن تصدر مذكرات ماري ترامب تحت عنوان "أكثر مما ينبغي وغير كافٍ أبداً: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، في 14 يوليو/ تموز، وسط معركة قضائية لمنع نشرها، بينما تصدّرت المبيعات منذ الآن على موقع "أمازون"، قبل أقلّ من أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية.

__________________
عام الفناقر لبابا سنفور


سمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:24 PM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار