أخر عشر مواضيع
هل سترجع الكويت لترامب ... الجائزة التي منحها ترامب لإمير الكويت ؟ (اخر مشاركة : مصري بس كويس - عددالردود : 11 - عددالزوار : 38 )           »          عندما حاربتم سوريا وإيران وحزب الله ... تسلط عليكم الصهاينة واليهود ... تستاهلون (اخر مشاركة : بركان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          شهاب صخام الانستغرام يطلب العوده إلى الكويت ... إيران ليست بيتي (اخر مشاركة : المصباح - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          شاهد زوار الامام الحسين (ع) يبكون على الحدود العراقية بعد منعهم من الدخول لاداء الزيارة (اخر مشاركة : قمبيز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          المضيفُ الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يرفع رايته إيذاناً ببدء خدماته لزائري الأربعين (اخر مشاركة : موالى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مصدر مطلع : إصابة 26 قاضياً بفيروس كورونا (اخر مشاركة : راشد البناي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          قائد الحرس الثوري الإيراني يرد على ترامب: سنستهدف كل من كان له دور باغتيال سليماني (اخر مشاركة : رستم باشا - عددالردود : 3 - عددالزوار : 11 )           »          إيران: احتمالية حرب إلكترونية أمريكية وراء حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية قرب طهران (اخر مشاركة : jameela - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حرس الثورة الاسلامية يعلن إنه سوف يستهدف قواعد أمريكية في المنطقة ..بما فيها الكويت (اخر مشاركة : غفوري - عددالردود : 20 - عددالزوار : 433 )           »          خفايا جريمة مقتل زينب بدأت تتكشف.. إبنة الـ14 عاماً كانت على قيد الحياة عند إحراقها (اخر مشاركة : قبازرد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > ملتقى الدول العربية > منتدى الكويت والسياسة المحلية
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 4 يوم   #1
راشد البناي
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 92
الكلاب الضالة تغزو المناطق السكنية حتى محيط المنازل لم يسلم من الكلاب الضالة!

15 سبتمبر 2020

(تصوير: بسام زيدان)



عبدالرزاق المحسن وخالد الحطاب - في الوقت الذي يحتاج فيه المواطنون والمقيمون التريض والخروج إلى الأجواء المفتوحة في المماشي في ظل انتشار «كورونا»، الذي اضطر معه الكثيرون إلى البقاء في البيوت لأوقات طويلة، لم تعد أماكن التريض في المناطق السكنية آمنة بما يكفي بسبب انتشار الكلاب الضالة التي تهدد سلامة الأهالي.

وكشفت جولة القبس في عدد من المناطق عن انتشار الكلاب الضالة بكثرة، خصوصاً في محيط المماشي والساحات المفتوحة، الأمر الذي يطرح أكثر من تساؤل حول دور الجهات الحكومية المختصة بمكافحتها، لاسيما الفرق التابعة للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، فالحملات التي تنفذها تلك الفرق شبه موسمية وليست مكثفة، قياساً بأعداد الكلاب الضالة وتزايدها وانتشارها مؤخراً.



كلب ضال ينطلق مثيراً الذعر في إحدى المناطق

اشتكى المواطنون من أن هذه الحملات لا تشمل جميع المناطق السكنية، مؤكدين أنهم اشتكوا غير مرة من الكلاب الضالة التي تكتسح الشوارع والمماشي وتهدد سلامة المتريضين، من دون أي تجاوب من قبل الجهات المعنية، لافتين إلى أن هذه الحيوانات تعيق ممارسة المشي، وتشكل خطراً على كبار السن والأطفال، والمارة عموماً.

وبعد انتشار تلك الظاهرة، هناك أكثر من تساؤل يتداول عن كيفية التعامل مع الكلاب الضالة والخطط المرصودة لها، خصوصاً أن بعض الحالات التي تعاملت معها فرق الهيئة كان فيها نوع من القسوة على الحيوان، وهو الأمر الذي أثار موجة استنكار ضد الطريقة التي جرى التعامل بها قبل فترة من خلال القتل بالتخدير والسم، مع السماح بتداول وبيع المواد السامة التي تدهن بالأطعمة وتوضع قرب حاويات القمامة وأماكن تجمعها.

تكاثر الكلاب ورغم تصريح مسؤولي هيئة الزراعة عن إطلاق حملة لـ«خصي» ذكور الكلاب قبل نحو عام، للحد من تكاثرها، التي يتجاوز عددها أكثر من 20 ألف كلب، فإن المواطنين لم يلمسوا على أرض الواقع نتائج تلك الحملة، التي لم يعلن عنها في وسائل الإعلام، او حتى الاعلان عن نتائجها.

فالكلاب الضالة باتت تنتشر في المناطق السكنية، ومناطق أخرى كالعبدلي والوفرة وكبد ومزارع الصليبية وغيرها، وان الخطر الاكبر يكمن في خطورة بعض انواعها، خصوصاً على مرتادي المماشي في مثل هذه الايام، التي تشهد انخفاضا في درجات الحرارة مساء، مما يغري بالخروج لممارسة رياضة المشي.

والمستغرب عدم توفير أي مأوى رئيسي من قبل هيئة الزراعة، بحيث يستوعب الكلاب الضالة التي يجري اصطيادها من قبل الفرق المعنية، مع توفير الطعام والخدمات البيطرية لها، فضلاً عن التعاون مع المتطوعين من هواة تربية الكلاب، والاستعاضة بذلك عن الإخصاء أو التسميم في التعامل معها. ظاهرة مقلقة وفي سياق متصل، أشارت مصادر مطلعة في هيئة الزراعة الى انها تعمل على مكافحة ظاهرة الكلاب الضالة، حيث تتلقى الهيئة يوميا من 20 الى 30 بلاغا بخصوص تواجدها. وأضافت المصادر لـ القبس ان فرق الهيئة تكافح الكلاب الضالة في أكثر من منطقة ووفق الامكانات المتاحة لها، مبينة ان من اسباب انتشارها في المناطق السكنية هو توافر الطعام في القمامة بالقرب من المنازل، والانقاض في المناطق الحديثة.



وتابعت المصادر ان بعض الافراد يقومون بإيواء بعض انواع الكلاب المستوردة من الخارج، ثم يهملونها بعد فترة، وهناك كلاب تهرب لتسرح وتمرح في الشوارع وتزعج سكان المناطق، اضافة الى تشكيلها خطرا على صحة وسلامة المواطنين، لا سيما اذا كانت مسعورة، ولم تتلق التحصينات المناسبة.

سعار .. وخطر على الصغار

شملت جولة القبس اليرموك والخالدية والشامية وكيفان ومنطقتي جابر الأحمد وشمال غرب الصليبخات الجديدتين، ورصدت قطعاناً من الكلاب الضالة التي تجوب الشوارع ليلاً، وأكد مواطنون أنها تشكّل خطراً كبيراً على رواد المماشي، علاوة على الجمعيات التعاونية وأفرعها.

وذكر المواطنون أن مشهد مطاردة الكلاب للأطفال والكبار يتكرر يومياً، لا سيما في الشوارع الداخلية، علاوة على مطاردتها للمركبات، حيث إن الكثير من هذه الحيوانات لا تشعر بالخوف من البشر، بل لديها رغبة في الهجوم، وهو ما يدل على أنها ربما تعاني أو لديها حالة سعار، حيث كانت هناك حوادث عض متكررة ونهش وتم التحذير منها.

وأشار مواطنون يقطنون في مدينة جابر الأحمد إلى أن كلباً ضالاً نهش طفلاً مؤخراً، وكاد يموت لولا العناية الإلهية وتدخل أحد سكان المنطقة حينها وفك رأسه من تحت ناب الكلاب المهاجمة له، ونقل إلى المستشفى وأجريت له عملية جراحية وهو بخير الآن مع بقاء الأثر على رأسه.



أين نمشي

أكد رواد المماشي أن الكلاب الضالة تنتشر كثيراً ليلاً مع تحسن الطقس وانخفاض درجات الحرارة، ما يحرمهم من متعة التريض والتواجد في الأماكن المفتوحة، لافتين إلى تكرار الحوادث الناجمة عن مهاجمة الكلاب للصغار وكبار السن.

وتساءل مواطنون: أين سنمشي إذا كانت هذه الحيوانات الشرسة تنتشر في محيط المماشي؟

كلاب الحدائق

أكد مواطنون أن الحدائق الخارجية للمنازل، لا سيما في المناطق الجديدة أو التي يكثر فيها البناء أو المباني تحت الإنشاء، لا يمكن الجلوس فيها أو ترك الأطفال بمفردهم فيها، نظراً لتكرار حوادث هجوم الكلاب على الصغار.

خطر وفزع

ترك الكلاب الضالة في المناطق السكنية من دون اتخاذ الإجراءات الصحية معها سواء تعقيمها أو نقلها إلى ملاجئ مختصة بها من أكبرالمخاطر التي تهدد سلامة الأهالي.

هذا ما أكده مواطنون في منطقة اليرموك لـ القبس، مشيرين إلى أنهم تقدموا بشكاوى وبلاغات إلى الجهات المعنية عن انتشار الكلاب بصورة مفزعة بلا تحرك حقيقي من فرق المكافحة المختصة.

(تصوير: سيد سليم)


للمزيد: https://alqabas.com/article/5800900
راشد البناي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 AM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار