أخر عشر مواضيع
ممثل مرشد الثورة : "من الممكن أن يصلي رئيسنا أيضًا في البيت الأبيض " إذا تحول القادة الأمريكان لبشر (اخر مشاركة : الحاجه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          هل حذرت الحكومة الكويتية رعاياها من الذهاب إلى دبي وأبو ظبي بسبب اجواء الحرب هناك ؟ (اخر مشاركة : راعي الغرشا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ما الأسباب الحقيقية لتأجيل القمة العربية في الجزائر؟ (اخر مشاركة : راعي الغرشا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          "أطباء بلا حدود": مقتل 70 شخصا وإصابة 138 في غارة على سجن بمدينة صعدة اليمنية (اخر مشاركة : راعي الغرشا - عددالردود : 3 - عددالزوار : 9 )           »          هند الإرياني:" إلى كل امرأة مصابة بمتلازمة الدجال" (اخر مشاركة : المصباح - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الناطق بإسم الجيش اليمني يحذر الشركات الأجنبية من البقاء بالامارات ويعتبرها بلدا غير آمن (اخر مشاركة : رستم باشا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          السعودية قصفت كابلات الانترنت في اليمن فتأثر الانترنت في الكويت (اخر مشاركة : بو عجاج - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          السعودية العظمي والإمارات لا تستطيعان الدفاع عن نفسيهما إلا بمساعدة الولايات المتحدة ضد شعب اليمن (اخر مشاركة : زاير - عددالردود : 5 - عددالزوار : 13 )           »          أمير الكويت يعلن تأييد الكويت لعدوان الإمارات على اليمن المستمر منذ 7 أعوام (اخر مشاركة : مرجان - عددالردود : 6 - عددالزوار : 45 )           »          حوثي يلقن الكويتي عايد المناع درسا : نحن يمنيون لا نتلقى أوامرنا مثلكم من امريكا والصهاينه (اخر مشاركة : مرجان - عددالردود : 5 - عددالزوار : 61 )           »         

   
العودة   منتدى منار للحوار .... الرأى والرأى الآخر > المنتدى العام > منتدى الخطباء والعلماء
   
إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2021   #1
رستم باشا
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 1,623
تحضيرات لخلافة السيستاني ..المرشح لتولي مرجعية الشيعة .. التكفيري محمد باقر الايرواني مرشحا

تحضيرات لخلافة السيستاني ,,, الأسماء المرشحة لتولي مرجعية الشيعة في العالم

تتجه انظار الصحافة الدولية من جديد الى العراق، وتحديداً النجف، مع ظهور حديث عن ترشيح أسماء لخلافة المرجع الديني الشيعي الأعلى في العالم السيد علي السيستاني، المنصب الديني الذي يحظى بالاهمية الكبرى في العالم الإسلامي الشيعي، ويقارن بمنصب بابا الفاتيكان لقيادة العالم الإسلامي الشيعي، يخضع الان للحديث بين الأوساط الدينية داخل الحوزة الدينية الشيعية، المدرسة الشيعية الأعلى في العالم، لتحديد الشخصية المناسبة لتولي قيادة المرجعية، في المرحلة التي وصفت بــ "ما بعد السيستاني".
الحديث في أوساط المرجعية والتحركات التي تقوم بها الجهات الدينية المتعددة لتحديد المرجع القادم، ظهرت الى أروقة الحوزة الدينية، عقب الوفاة المفاجئة للمرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم المفاجئة في الثالث من ديسمبر الماضي بحسب ما أوردت شبكة المونيتر في تقريرها الذي نشرته في الأول من ديسمبر الحالي، نتيجة لعارض صحي، المرجع الذي وصفته الشبكة بــ "المرجع الديني الأكثر حظوظا بتولي قيادة المرجعية خلفا للسيستاني".

وفاة السيد الحكيم بحسب الشبكة، تركت أساتذة ونخبة الحوزة الدينية في حالة "عجالة" لتحديد مستقبل المرجعية الدينية الشيعية، من خلال تحديد اسم جديد لتولي القيادة خلفا للمرجع الديني السيد السيستاني، بالإضافة الى ما وصفته بــ "تحركات" تقوم بها جهات دينية محلية وإقليمية لترشيح الشخصيات المناسبة لتولي القيادة، في المرحلة التي شددت على أهميتها لمستقبل العراق والعالم الإسلامي.

الشبكة ومن خلال "مصدر خاص" داخل الحوزة الدينية، اكد، ان احد المرشحين الأكثر حظوظا لتولي القيادة خلفا للسيستاني، هو المرجع الديني الشيخ محمد باقر الايرواني، الذي قام بافتتاح مكتب خاص به في النجف بعد اعلان وفاة المرجع الديني السيد الحكيم، في حركة وصفتها الشبكة بانها تهدف الى "تحسين حظوظه في الحصول على قيادة الحوزة للفترة القادمة".



التكفيري الشيخ محمد باقر الايرواني.. فرص التولي

من مواليد عام 1949، ينحدر الشيخ محمد باقر الايرواني من عائلة الشيخ فاضل الايرواني، الذي تتلمذ على يد العالمين الشيخ صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الانصاري، يقدم الايرواني دورسا حوزوية في الفقه الاستدلالي وشرح الحلقة الثالثة في كل من النجف وقم، حيث افتتح الايرواني خلال الأيام الماضية مكتبا خاصة به في محافظة النجف لاستقبال الطلبة، بعد حصوله على الموافقة الأصولية من المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني.

شبكة المونيتر، اكدت نقلا عن مصدرها الخاص داخل الحوزة، ان الشيخ الايرواني "رفض تقديم نفسه لتولي المرجعية عقبا للسيستاني، نتيجة لمواقفه الرافضة لادخال المرجعية الدينية في المشاكل السياسية المحلية والإقليمية"، قبل ان يتغير موقفه بعد ما وصفته بــ "جهود قام بها مجموعة من أساتذة الحوزة، الذين قاموا بزيارة الايرواني واقناعه بترشيح نفسه لتولي مرجعية المذهب الشيعي الأعلى".

محاولة الاقناع نجحت بحسب الشبكة، بعد تاكيد الأساتذة تخوفهم من "حصول فراغ في القيادة الشيعي قد تؤدي الى الاضرار بكل ما نجح ببناءه السيد علي السيستاني خلال السنوات الماضية، بالإضافة الى الأوضاع الحالية الحرجة في كل من العراق والمنطقة، والتي تتطلب استمرار المرجعية الدينية بالقيام بواجباتها بشكل كامل".

الباحث الديني السعودي حسين علي المصطفى، اكد في حديث للشبكة، ان المرجع الايرواني "يملك اتباعا عديدين في مجموعة من دول العالم، وله تاريخ طويل جدا في التعليم الديني"، متابعا "ان تاريخ الايرواني وشخصيته تجعله من الأسماء المناسبة لتولي القيادة في حال وفاة المرجع الديني السيد علي السيستاني"، امر بات حرجا بحسب الشبكة عقب وفاة الحكيم.

تصريحات المصطفى يختلف معها فيه الباحث في الشأن الديني مضر الحلو، الذي اكد للشبكة، ان "الايرواني من الشخصيات الأكثر مناسبة لتولي قيادة الحوزة الدينية كخليفة للسيد السيستاني، لكن هنالك عوامل أخرى يجب اخذها بنظر الاعتبار"، وتابع الحلو "ان بعض المعوقات امام تولي الايرواني تعود الى سلالته، حيث لا ينتمي الى نسل رسول المسلمين بشكل مباشر، على عكس شخصيات أخرى مرشحة حاليا لتولي القيادة".

وتابعت الشبكة "من الأسباب الأخرى التي قد تمنع تولية الايرواني لقيادة الحوزة الدينية المقدسة خلال الفترة القادمة، هي عدم نشره حتى الان لرسالته الدينية، التي تعد احد الأسس الضرورية لتحديد صلاحية المرجع الديني المرشح لتولي قيادة الحوزة"، بحسب الشبكة، مضيفة، ان الايرواني ليس المرشح الوحيد لتولي قيادة الحوزة الدينية بحسب الشبكة، فهنالك مجموعة أخرى من الأسماء لاساتذة حوزة يرى العديد من الباحثين الدينيين والأساتذة داخل أروقة الحوزة انهم مناسبين لتولي إدارة المرجعية الدينية، بحسب مصدر الشبكة الخاص.

السيد محمد رضا السيستاني والسيد رياض الحكيم.. لا خلافة في نظام المرجعية

وأوضحت الشبكة، ان العديد من أساتذة الحوزة والمكلفين يرون في شخصيتي السيد محمد رضا السيستاني، نجل المرجع الحالي السيد علي السيستاني، والسيد رياض الحكيم، ابن المرجع الديني الأعلى الراحل محمد سعيد الحكيم، شخصيات اكثر حظوة في الحصول على تكليف إدارة المرجعية الدينية في النجف خلال الفترة القادمة.

ولكن ترشيح الشخصيتين يتعارض مع مواقفهم، حيث اكدت الشبكة نقلا عن مصدر مطلع لم تسمه، ان السيد محمد رضا السيستاني "عبر عن رفضه في أحيان عدة لتوليته إدارة الحوزة خلفا لوالده، منطلقا من مبدا ان قيادة الحوزة الدينية في النجف لا يمكن ان تعمل بنظام الوراثة"، ذات الامر ينطبق بحسب مصدر الشبكة على السيد رياض الحكيم.

الشبكة اكدت أيضا طرح اسم السيد علي السبزواري، نجل المرجع الديني الأعلى الراحل عبد الاعلى السبزواري، لتولية المنصب كاحد الحلول المباشرة، مبينة ان أساتذة الحوزة يرون أيضا بان نظام الوراثة ينطبق على السيد السبزواري، نظرا لتولي والده الراحل إدارة شؤون المرجعية الدينية سابقا، رغم كونه "احد تلامذة السيد القاسم الخوئي"، مبينة، ان "هذه الحقائق تزيد من فرص الشيخ الايرواني في تولية إدارة المرجعية".


الشيخ هادي الراضي وحسن الجواهري.. الايرواني ليس المرشح الوحيد

المصدر الخاص بالشبكة اكد ان من بين الأسماء المطروحة، هنالك اسمين يمثلان فرصة كبيرة للحصول على تولية إدارة الحوزة الدينية ولقب المرجع الديني الأعلى للشيعة في العالم، موضحا، ان الشيخ هادي الراضي الذي ينحدر من عائلة فقيه العراق الشيخ راضي النجفي، يمثل احد اهم الأسماء المطروحة حاليا لتولية إدارة المرجعية الدينية، بمعية الشيخ حسن الجواهري.

ينحدر الشيخ حسن الجواهري من نسب اية الله الشيخ محمد تقي، وهو من مواليد النجف عام 1949، انتخب الجواهري خبيرا في مجمع الفقه الإسلامي في مدينة جدة السعودية، وعضوا في مجمع الفقه الإسلامي في ايران، حيث اشارت الشبكة الى ان الجواهري قد يكون المرشح المباشر امام الشيخ الايرواني، نظرا لوجود "انباء عن عدم موافقة الشيخ هادي الراضي لترشيحه لتولية إدارة الحوزة الدينية".

المواقف الدينية للمراجع المذكورين بحسب الشبكة، سيكون لها "تاثير على تحديد شخصية المرجع القادم للعالم الشيعي الإسلامي"، مشيرة، الى ان مواقف الايرواني التي عبر عنها خلال مقابة أجرتها معه شبكة شفقنا في عام 2018، والتي اكد خلالها "ان التدخلات السياسية محكومة بالعادة بالمصالح، هنا في العراق، علينا ان لا نتدخل قدر الإمكان بالشؤون السياسية للبلاد، عدا توفير الهداية والقيادة للناس، كون التدخل في السياسة سيحملنا مسؤولية كل المواقف السلبية التي تنتج عن ذلك التدخل".

وتابع "اية الله الخوئي كان يعتقد بعدم جواز تدخل العلماء بالشؤون السياسية، ورايي اقرب الى هذه الرؤية التي تقول باننا لا يجب ان نتدخل سياسيا، الا اذا اقتضت الضرورة"، امر اعتبرته الشبكة إيجابيا لدول الخليج، مؤكدة انه سيؤدي الى "تخفيف الاحتقان الطائفي النابع من السياسة، ويدفع باتجاه الوحدة الوطنية بشكل اكبر"، على حد تعبيرها.


https://mutalee.com/news/%D8%AA%D8%A...A7%D9%84%D9%85
رستم باشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2021   #2
رستم باشا
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 1,623
تصريحات السيد حسن الكشميري حول بعد وفاة السيد السيستاني المرشح الإيرواني او السيد كمال الحيدري

https://youtu.be/mGykEm_0PRw
رستم باشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2021   #3
بهلول
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 2,277
المتأسلم علي الكوراني يؤكد إن التكفيري السيد السيستاني يقول ان فضل الله ضال مضل

https://youtu.be/mhg97WqK05s
بهلول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2021   #4
الراي السديد
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 1,509
كل من يشتم السيد محمد حسين فضل الله فهو مشكوك في نسبه ومن الخوارج

خذوها قاعدة
الراي السديد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:29 AM.

منتدى منار هو منتدى أمريكي يشارك فيه عرب وعجم من كل مكان


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى منار